سورة
اية:

إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ

تفسير بن كثير

العصر: الزمان الذي يقع فيه حركات بني آدم من خير وشر، وقال زيد بن أسلم: هو العصر، والمشهور الأول، فأقسم تعالى بذلك على أن الإنسان لفي خسر أي في خسارة وهلاك { إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات} فاستثنى من جنس الإنسان عن الخسران، الذين آمنوا بقلوبهم، وعملوا الصالحات بجوارحهم { وتواصوا بالحق} وهو أداء الطاعات، وترك المحرمات، { وتواصوا بالصبر} أي على المصائب والأقدار، وأذى من يؤذي، ممن يأمرونه بالمعروف وينهونه عن المنكر.

تفسير الجلالين

{ إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات } فليسوا في خسران { وتواصوا } أوصى بعضهم بعضاً { بالحق } الإيمان { وتواصوا بالصبر } على الطاعة وعن المعصية.

تفسير الطبري

{ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَات } يَقُول : إِلَّا الَّذِينَ صَدَقُوا اللَّه وَوَحَّدُوهُ , وَأَقَرُّوا لَهُ بِالْوَحْدَانِيَّةِ وَالطَّاعَة , وَعَمِلُوا الصَّالِحَات , وَأَدَّوْا مَا لَزِمَهُمْ مِنْ فَرَائِضه , وَاجْتَنَبُوا مَا نَهَاهُمْ عَنْهُ مِنْ مَعَاصِيه , وَاسْتَثْنَى الَّذِينَ آمَنُوا عَنْ الْإِنْسَان , لِأَنَّ الْإِنْسَان بِمَعْنَى الْجَمْع , لَا بِمَعْنَى الْوَاحِد . { إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَات } يَقُول : إِلَّا الَّذِينَ صَدَقُوا اللَّه وَوَحَّدُوهُ , وَأَقَرُّوا لَهُ بِالْوَحْدَانِيَّةِ وَالطَّاعَة , وَعَمِلُوا الصَّالِحَات , وَأَدَّوْا مَا لَزِمَهُمْ مِنْ فَرَائِضه , وَاجْتَنَبُوا مَا نَهَاهُمْ عَنْهُ مِنْ مَعَاصِيه , وَاسْتَثْنَى الَّذِينَ آمَنُوا عَنْ الْإِنْسَان , لِأَنَّ الْإِنْسَان بِمَعْنَى الْجَمْع , لَا بِمَعْنَى الْوَاحِد .' وَقَوْله : { وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ } يَقُول : وَأَوْصَى بَعْضهمْ بَعْضًا بِلُزُومِ الْعَمَل بِمَا أَنْزَلَ اللَّه فِي كِتَابه , مِنْ أَمْره , وَاجْتِنَاب مَا نَهَى عَنْهُ فِيهِ . وَبِنَحْوِ الَّذِي قُلْنَا فِي ذَلِكَ قَالَ أَهْل التَّأْوِيل . ذِكْر مَنْ قَالَ ذَلِكَ : 29345- حَدَّثَنَا بِشْر , قَالَ : ثنا يَزِيد , قَالَ : ثنا سَعِيد , عَنْ قَتَادَة { وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ } وَالْحَقّ : كِتَاب اللَّه . 29346 - حَدَّثَنَا اِبْن عَبْد الْأَعْلَى , قَالَ : ثنا اِبْن ثَوْر , عَنْ مَعْمَر , عَنْ الْحَسَن { وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ } قَالَ : الْحَقّ كِتَاب اللَّه . * -حَدَّثَنِي عِمْرَان بْن بَكَّار الْكُلَاعِيّ , قَالَ : ثنا خَطَّاب بْن عُثْمَان , قَالَ : ثنا عَبْد الرَّحْمَن بْن سِنَان أَبُو رَوْح السَّكُونِيّ , حِمْصِيّ لَقِيته بِأَرْمِينِيَة , قَالَ : سَمِعْت الْحَسَن يَقُول فِي { وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ } قَالَ : الْحَقّ : كِتَاب اللَّه. وَقَوْله : { وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ } يَقُول : وَأَوْصَى بَعْضهمْ بَعْضًا بِلُزُومِ الْعَمَل بِمَا أَنْزَلَ اللَّه فِي كِتَابه , مِنْ أَمْره , وَاجْتِنَاب مَا نَهَى عَنْهُ فِيهِ . وَبِنَحْوِ الَّذِي قُلْنَا فِي ذَلِكَ قَالَ أَهْل التَّأْوِيل . ذِكْر مَنْ قَالَ ذَلِكَ : 29345- حَدَّثَنَا بِشْر , قَالَ : ثنا يَزِيد , قَالَ : ثنا سَعِيد , عَنْ قَتَادَة { وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ } وَالْحَقّ : كِتَاب اللَّه . 29346 - حَدَّثَنَا اِبْن عَبْد الْأَعْلَى , قَالَ : ثنا اِبْن ثَوْر , عَنْ مَعْمَر , عَنْ الْحَسَن { وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ } قَالَ : الْحَقّ كِتَاب اللَّه . * -حَدَّثَنِي عِمْرَان بْن بَكَّار الْكُلَاعِيّ , قَالَ : ثنا خَطَّاب بْن عُثْمَان , قَالَ : ثنا عَبْد الرَّحْمَن بْن سِنَان أَبُو رَوْح السَّكُونِيّ , حِمْصِيّ لَقِيته بِأَرْمِينِيَة , قَالَ : سَمِعْت الْحَسَن يَقُول فِي { وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ } قَالَ : الْحَقّ : كِتَاب اللَّه. ' وَقَوْله : { وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ } يَقُول : وَأَوْصَى بَعْضهمْ بَعْضًا بِالصَّبْرِ عَلَى الْعَمَل بِطَاعَةِ اللَّه. وَبِنَحْوِ الَّذِي قُلْنَا فِي ذَلِكَ قَالَ أَهْل التَّأْوِيل . ذِكْر مَنْ قَالَ ذَلِكَ : 29347- حَدَّثَنَا بِشْر , قَالَ : ثنا يَزِيد , قَالَ : ثنا سَعِيد , عَنْ قَتَادَة { وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ } قَالَ : الصَّبْر : طَاعَة اللَّه . 29348 - حَدَّثَنِي عِمْرَان بْن بَكَّار الْكُلَاعِيّ , قَالَ : ثنا خَطَّاب بْن عُثْمَان , قَالَ : ثنا عَبْد الرَّحْمَن بْن سِنَان أَبُو رَوْح , قَالَ : سَمِعْت الْحَسَن يَقُول فِي قَوْله { وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ } قَالَ : الصَّبْر : طَاعَة اللَّه. * - حَدَّثَنَا اِبْن عَبْد الْأَعْلَى , قَالَ : ثنا اِبْن ثَوْر , عَنْ مَعْمَر , عَنْ الْحَسَن { وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ } قَالَ : الصَّبْر : طَاعَة اللَّه . آخِر تَفْسِير سُورَة وَالْعَصْروَقَوْله : { وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ } يَقُول : وَأَوْصَى بَعْضهمْ بَعْضًا بِالصَّبْرِ عَلَى الْعَمَل بِطَاعَةِ اللَّه. وَبِنَحْوِ الَّذِي قُلْنَا فِي ذَلِكَ قَالَ أَهْل التَّأْوِيل . ذِكْر مَنْ قَالَ ذَلِكَ : 29347- حَدَّثَنَا بِشْر , قَالَ : ثنا يَزِيد , قَالَ : ثنا سَعِيد , عَنْ قَتَادَة { وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ } قَالَ : الصَّبْر : طَاعَة اللَّه . 29348 - حَدَّثَنِي عِمْرَان بْن بَكَّار الْكُلَاعِيّ , قَالَ : ثنا خَطَّاب بْن عُثْمَان , قَالَ : ثنا عَبْد الرَّحْمَن بْن سِنَان أَبُو رَوْح , قَالَ : سَمِعْت الْحَسَن يَقُول فِي قَوْله { وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ } قَالَ : الصَّبْر : طَاعَة اللَّه. * - حَدَّثَنَا اِبْن عَبْد الْأَعْلَى , قَالَ : ثنا اِبْن ثَوْر , عَنْ مَعْمَر , عَنْ الْحَسَن { وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ } قَالَ : الصَّبْر : طَاعَة اللَّه . آخِر تَفْسِير سُورَة وَالْعَصْر'

تفسير القرطبي

قوله تعالى { إلا الذين آمنوا} استئناء من الإنسان؛ إذ هو بمعنى الناس على الصحيح. { وعملوا الصالحات} أي أدوا الفرائض المفترضة عليهم؛ وهم أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم. قال أبي بن كعب : قرأت على رسول الله صلى الله عليه وسلم { والعصر} ما تفسيرها يا نبي الله؟ قال { والعصر} قسم من الله، أقسم ربكم بآخر النهار { إن الإنسان لفي خسر} : أبو جهل { إلا الذين آمنوا} : أبو بكر، { وعملوا الصالحات} عمر. { وتواصوا بالحق} عثمان { وتواصلوا بالصبر} علي. رضي الله عنهم أجمعين. وهكذا خطب ابن عباس على المنبر موقوفا عليه. { وتواصوا} أي تحابوا؛ أوصى بعضهم بعضا وحث بعضهم بعضا. { بالحق} أي بالتوحيد؛ كذا روى الضحاك عن ابن عباس. قال قتادة { بالحق} أي القرآن. وقال السدي : الحق هنا هو الله عز وجل. { وتواصوا بالصبر} على طاعة الله عز وجل، والصبر عن معاصيه. وقد تقدم. والله أعلم.

تفسير خواطر محمد متولي الشعراوي - صوتي

العصر من اية 2 الى 3


www.alro7.net